موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

"غولدمان ساكس" يدفع نحو 3 مليارات غرامات بعد إقراره بفساد فرعه الماليزي

الجمعة 6 ربيع الاول 1442
"غولدمان ساكس" يدفع نحو 3 مليارات غرامات بعد إقراره بفساد فرعه الماليزي

"غولدمان ساكس" يدفع نحو 3 مليارات غرامات بعد إقراره بفساد فرعه الماليزي

الوقت-أقر فرع ماليزيا لبنك "غولدمن ساكس" بأنه مذنب في تهمة التآمر بعد أن دفع موظفوه رشاوى لمسؤولين فيما يتعلق بنهب صندوق الثروة السيادي الماليزي.

مواضيع ذات صلة

في مناظرتهما الأخيرة.. اتهامات متبادلة بين ترامب وبايدن بشأن كورونا والفساد

قائد الثورة يوافق على استمرار عمل المحاكم الخاصة بالبت في ملفات الفساد الاقتصادي

موجة جديدة من الاعتقالات لأمراء سعوديين.. هل هي محاربة للفساد أو قتال على السلطة؟

الوقت-أقر فرع ماليزيا لبنك "غولدمن ساكس" بأنه مذنب في تهمة التآمر بعد أن دفع موظفوه رشاوى لمسؤولين فيما يتعلق بنهب صندوق الثروة السيادي الماليزي.

فقد وافق "غولدمان ساكس" أمس الخميس، على دفع نحو 3 مليارات دولار لتسوية التحقيقات الجارية بشأن دوره في فضيحة فساد الصندوق الماليزي "وان.إم.دي.بي"، ووافقت وحدته الماليزية على الإقرار بالذنب في انتهاك قوانين الرشوة الأجنبية، ليطوي البنك بذلك صفحة أزمة لازمته لسنوات.

وسيدفع "غولدمان ساكس" غرامات بالمليارات في ماليزيا والولايات المتحدة وهونغ كونغ، بحسب تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وقد أطاحت فضيحة الصندوق الماليزي "وان.إم.دي.بي" بزعيم ماليزيا وأدت إلى قضايا جنائية في جميع أنحاء العالم. فهي واحدة من أكبر الفضائح في تاريخ عملاق "وول ستريت".

وبصرف النظر عن العقوبات، قال مجلس إدارة "غولدمان ساكس" إنه يتخذ خطوات لتعويض أو حجب 174 مليون دولار من التعويضات من المديرين التنفيذيين الحاليين والسابقين للشركة.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك ديفيد سولومون في بيان: "في حين أن من الواضح أن بعض الموظفين السابقين قد خرقوا القانون، وكذبوا على زملائنا وتحايلوا على ضوابط الشركة، فإن هذه الحقيقة لا تعفيني أو أي شخص آخر في الشركة من مسؤوليتنا".

وتُنهي التسوية تحقيقات كانت تباشرها السلطات الأميركية فيما يتعلق بدور البنك في ضمان تغطية 3 طروح سندات في 2012 و2013 درت 6.5 مليارات دولار على الحكومة الماليزية. وبموجب بنود التسوية، غُرم "غولدمان" 2.3 مليار دولار فضلاً عن إلزامه برد حوالى 600 مليون دولار.

وأضرت القضية بسمعة أحد أكبر بنوك الاستثمار الأميركية، ويقول المحللون إن التسوية ستسمح للرئيس التنفيذي ديفيد سولومون بتسريع خطته لتحويل "غولدمان" إلى بنك تقليدي بدرجة أكبر.

وكان البنك قد توصل إلى تسوية حجمها 3.9 مليارات دولار مع ماليزيا في تموز/ يوليو الماضي لإسقاط جميع التهم الموجهة له فيما يتعلق بتلك القضية.

وتعود الفضيحة إلى عهد حكومة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق التي أقامت صندوق "وان.إم.دي.بي" في عام 2009. وتقول وزارة العدل إن مسؤولين كباراً في الصندوق وشركاء لهم اختلسوا ما يقدر بنحو 4.5 مليارات دولار بين عامي 2009 و2014.

وفي تشرين الثاني / نوفمبر 2018، وجهت وزارة العدل الأميركية تهماً جنائية إلى مصرفيين سابقين في "غولدمان ساكس" على صلة بالفضيحة، هما تيم ليسنر وروجر نيغ.

وخضع بنك الاستثمار لتحقيقات من الجهات الرقابية في ما لا يقل عن 14 بلداً، من بينها الولايات المتحدة وماليزيا وسنغافورة، بخصوص ما كانت قياداته تعرفه عن المعاملات.

وبحسب وزارة العدل الأميركية، جنى "غولدمان" 600 مليون دولار رسوماً من العمل مع "وان.إم.دي.بي". وحصل ليسنر ونيغ وآخرون على مكافآت سخية تتعلق بذلك المبلغ.

كلمات مفتاحية :

غولدمان ساكس صندوق السيادة الماليزي رئيس الوزراء الماليزي ديفيد سولومون ماليزيا الفساد في ماليزيا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!