موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

أمريكا على شفا حرب أهلية دامية.. لماذا لن يتم تداول السلطة سلميا؟

الخميس 5 ربيع الاول 1442
أمريكا على شفا حرب أهلية دامية.. لماذا لن يتم تداول السلطة سلميا؟

الوقت- كتب سكوت ريتر ، ضابط استخبارات سابق في مشاة البحرية الأمريكية ومفتش أسلحة سابق في منظمة الأمم المتحدة ، في مذكرة في رشاتودي: " ان المؤامرة الفاشلة ، ظاهرياً لاختطاف حاكم ولاية ميشيغان ، تشير إلى معركة سياسية أكبر في المستقبل الأمريكي ، وهذا في الحالة التي لا يكون فيها لكلا الحزبين أي وجهات نظر مشتركة ولا يقبل أي طرف بالهزيمة إذا خسر الانتخابات".

حيث تظهر المؤامرة الفاشلة لمجموعة 13 "ميليشيا" والتي نصبت نفسها بنفسها وتهدف على ما يبدو إلى اختطاف حاكم ولاية ميشيغان جريتشن ويتمير ، مدى خطورة الانقسام السياسي في الولايات المتحدة الامريكية الآن. فبالاضافة الى ان الولايات المتحدة الامريكية على شفا العنف الداخلي ، هناك خطر يتمثل في أن النزاعات حول الخلافات السياسية المشروعة سوف تغذي الحزبية والعنف الذي لم يسبق له مثيل خلال أعمال الشغب في الستينيات.

ترامب يدعم الجماعات المتطرفة والفوضوية

إن القضية المرفوعة ضد أعضاء الجماعة المسلحة التي تتخذ من ميتشجان مقراً لها والمعروفة باسم "حراس المستذئبين" واضحة نسبياً - فهم متهمون بالتآمر لاختطاف حاكم الولاية ويتمر ، لكن جهود الديمقراطيين البارزين مثل جو بايدن وويتمر لإلقاء اللوم على الرئيس الامريكي الحالي ترامب أقل وضوحاً ودقة.

وقال ويتمير في بيان له بعد أن وجه مكتب التحقيقات الفدرالي اتهامات إلى 13 شخصاً يشتبه في قيامهم بالتخطيط لاختطاف ويتمير: "في الأسبوع الماضي ، امتنع رئيس الولايات المتحدة الامريكية عن ادانة ذوي البشرة البيضاء العنصريين والجماعات التي تبعث على الكراهية مثل هاتين الجماعتين المتشددتين اللتين تنشطان في ميتشجان أمام الشعب الأمريكي" ، وقال لهم "قفوا في الخلف واستعدوا" ، حيث إن جماعات الكراهية هذه لم تنظر في تصريحات الرئيس على أنها توبيخ وإنما دعوة للعمل.

وكان ويتمر يشير إلى الرئيس ترامب خلال مناظرة مع جو بايدن رداً على طلب المضيف كريس والاس لإدانة البيض العنصريين، حيث أدان ترامب مراراً وتكراراً البيض العنصريين في الماضي، لكنه تجنب هذه المرة الاستجابة لطلب والاس ، وبعد ذلك ، أتيحت الفرصة لخصوم ترامب السياسيين لاتهامه بتشجيع الجماعات العنصرية مثل جماعة "الأولاد الفخورون" المتطرفة بدلاً من إدانتهم ، حيث أشار والاس وبايدن على وجه التحديد إلى مجموعة "براود بويز" خلال المناقشة.

خطة للإطاحة بحكومات الولايات

ومع ذلك ، تغاضى ويتمير وبايدن عن نقطة واحدة في تسليط الضوء على أداء ترامب ، ما حدث في ميشيغان لم يكن عرضاً متفشياً للعنصرية البيضاء ، بل كان انعكاساً لإساءة استخدام حكومة الولاية للسلطة ومشاعر الإحباط لقسم معين من السكان لا يستطيع الناس فعل الكثير حياله.

هذا وتكشف نظرة على لائحة الاتهام الصادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالية أن مؤامرة الاختطاف ويتمير ظهرت على ما يبدو من اجتماع عقد في تموز 2020 ناقش خلاله المشاركون، الذين ورد ذكر أسماء بعضهم في لائحة الاتهام ، الإطاحة بحكومات الولايات، حيث يعتقدون ان حكومات الولايات "تقوم بانتهاك دستور الولايات المتحدة الامريكية" ، تم ذكر اسم ويتمير أيضاً خلال الاجتماع.

تتعلق مزاعم منظري المؤامرة بـ "انتهاك الدستور" بالإجراءات التي اتخذها ويتمير في شهر أبريل عام 2020 ردًا على تفشي وباء Covid-19 ، حيث أدت هذه الإجراءات إلى احتجاجات واسعة النطاق ضد ويتمير ، بما في ذلك احتلال المواطنين المسلحين لمبنى الكونغرس ، وكتب الرئيس الامريكي ترامب على صفحته الشخصية على موقع تويتر في 17 نيسان 2020 "حرروا ميشيغان" دعماً للاحتجاجات ، وكتب على تويتر في الأول من شهر مايو "يجب على حاكم ولاية ميشيغان الانصياع وإخماد الحريق ، فهؤلاء أناس طيبون للغاية ، لكنهم غاضبون ، يريدون استعادة حياتهم ، قابلهم وتحدث معهم واتفق معهم".

الخلاف بين المشرعين الجمهوريين والديمقراطيين

تجاهل ويتمر رسالة الرئيس ، ما أثار الاستياء والغضب ، تلاه اجتماع في يوليو تم التخطيط فيه على ما يبدو لمؤامرة لخطف الحاكم.

وعلى الرغم من أن قرار مجموعة "وولف غارديانز" باتخاذ إجراء ضد ويتمير يعد جريمة فادحة ولا يمكن التسامح معها تحت أي ظرف من الظروف، فإن الحقيقة هي أن المخاوف التي أثارها أعضاء المجموعة المتشددة في تبرير أفعالهم – أي انتهاك لحقوقهم - في الدستور من قبل ويتمير - يبدو أن له أساس قانوني.

ففي اليوم الثاني من شهر أكتوبر عام 2020 ، قضت محكمة ميشيغان العليا بأن الإجراءات التي أدت إلى احتلال مركز الولاية في أبريل كانت "غير دستورية" ، مشيرة إلى أن الحاكم لا يستطيع تجاوز القوانين التشريعية للولاية ويضربها عرض الحائط من خلال تمرير إجراءات احتواء Cowid-19 بموجب أمر طارئ – حيث يسيطر الجمهوريون على كونغرس ولاية ميشيغان.

هذا وقضت المحكمة العليا في ميشيغان بأن حكماً مشابهاً أصدره القاضي الفيدرالي ويليام ستيكمان قضى بأن إجراءات مماثلة للسيطرة على الوباء في ولاية بنسلفانيا كانت "غير دستورية" ، مشيرة إلى أ نه "حتى في حالات الطوارئ ، فإن السلطة الحكومية هم ليسوا بلا حدود ، فلا يمكن للدستور أن يقبل بمفهوم " دولة طبيعية جديدة " يكون فيها التقليل إلى ما لا نهاية لإجراءات الطوارئ له الأسبقية على الحريات الأساسية للشعب".

حيث يؤكد هذان الحكمان القضائيان الاختلافات الفلسفية بين الديمقراطيين والجمهوريين حول كيفية الاستجابة لمرض كوفيد -19.

مؤامرة الجمهوريين ضد ويتمير

وقالت مدعية ولاية ميشيغان ، دانا نيسيل ، للصحفيين إن الجمهوريين وسلطات إنفاذ القانون في ولاية ميشيغان متورطون في مؤامرة ضد ويتمر ، لأنهم "حضروا عدداً من هذه الاجتماعات" ، كما استشهدت بتغريدة ترامب على موقع تويتر "حرروا ميشيغان" كمثال على تشجيع المتشددين على اختطاف ويتمير ، وأضافت: "إنهم يعتقدون ان مخاطبهم [ترامب] ، فإذا كنتم تتذكرون ، فقد قال حقاً إن على الحاكم أن يتفاوض مع المسلحين ، ولدى سؤال جو بايدن عما إذا كانت تغريدة ترامب "حرروا ميشيغان" قد شجعت المتشددين ، قال جو بايدن: "نعم ، أعتقد ذلك".

ومع ذلك ، فإن حقيقة الأمر هي أن تغريدة ترامب لا علاقة لها بالأفعال غير القانونية أو جماعة "حراس المستذئبين" وكانت معنية فقط بالحقوق الدستورية لشعب ولاية ميشيغان ، ولا يمكن تجاهل حقيقة أن ترامب والمتظاهرين وصفوا تصرفات ويتمير بأنها غير دستورية ، فيجب أن يفكر بايدن في هذا الامر قبل إعلان الفضل.

رد ترامب على مزاعم سوء السلوك الرئاسي

وفي المقابل قال ترامب رداً على مزاعم ويتمر فيما يتعلق بسوء السلوك الرئاسي: "لا أتسامح مع أي عنف شديد ، فأنا كرئيس لكم، سأدافع دائماً عن كل الأمريكيين، حتى أولئك الذين يعارضونني ويهاجمونني! ، أيها الحاكم ويتمر ، أعد فتح ولايتك ، وأعد فتح مدارسك ، وأعد فتح كنائسك!"

ترامب محقّ قانونياً ودستورياً

ولاية ميتشيغان مثال بسيط على الفجوة الكبيرة في أمريكا

قصة ميشيغان هي مجرد مثال صغير على الصدع الكبير الموجود في الولايات المتحدة الامريكية ، وهو الصدع الذي أبرزه وباء كوفيد -19 ، حيث أظهر فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2016 حقيقة أن هناك عمليا أمريكيان منفصلان ، الأول هو الأمريكي ، الذي يعكس قيماً تتماشى بشكل أو بآخر مع موضوع دونالد ترامب الحاقد الذي يريد استعادة العظمة الأمريكية (وفي الوقت نفسه مهاجمة المنظمات التي شكلت العظمة الأمريكية) ، والثاني هو الأمريكي ، الذي يتماشى مع الفرع التقدمي لهذه المنظمات والتي تسعى بدورها إلى إعادة تعريف الولايات المتحدة الامريكية في اطار رفض الممارسات السابقة والتي هي من وجهة نظر ترامب ، في صميم رؤية أمريكا العظمى.

أدى صراع ترامب الشخصي والسياسي مع وباء Covid-19 إلى حرب أهلية

من الواضح أن صراع ترامب الشخصي والسياسي مع وباء كوفيد -19 أدى إلى حرب أهلية بينه وبين خصومه الديمقراطيين ، ما أوجد وضعاً أصبح فيه كل شيء سياسياً إلى درجة شل البلاد واستبعاد القوانين التي تهدف إلى مساعدة العائلات المحتاجة من العمال ووضعها جانباً، خوفاً من أن يتم استنتاج موافقتهم على أنها مساعدة لأحد الأحزاب، وبالمثل، قوبلت رغبة ترامب في إعادة فتح الاقتصاد وتعزيز إحدى نقاط قوته السياسية الرئيسة في الفترة التي سبقت الانتخابات بمعارضة من الديمقراطيين، المعارضة التي لم تكن في الأصل من أجل راحة الناس ورفاههم، ولكن لغرض معارضة ترامب فقط.

وفي هذا الصدد ، أصبحت المحكمة العليا عمليا ساحة معركة لكلا الجانبين ، حيث يشعر الديمقراطيون بالقلق من أن تفوق المحافظين 3-6 في المحكمة العليا لن يقوض فقط التطلعات الليبرالية طويلة الأمد مثل حقوق الإجهاض وتأمين أوباما، بل قد ينهي الانتخابات في ال 3 من نوفمبر لمصلحة ترامب أيضاً.

كما أن دفاع ترامب عن العمليات المبنية على أساس دستوري ، جعل ردود فعل الديمقراطيين "الدستورية" تبدو سخيفة ، جاء رد الفعل في شكل اقتراح نانسي بيلوسي الغريب بالإشارة إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور وتشكيل لجنة دائمة لمراجعة أوراق اعتماد الرئيس ، حيث إن التعديل الخامس والعشرون للدستور يتناول شروط وأحكام استبدال الرئيس.

لا توجد فرصة للموافقة على اقتراح بيلوسي - فمجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون سيعرقله، ولكن كما شوهد مع محاولة الديمقراطيين عزل الرئيس، فإن هدف بيلوسي هو مهاجمة مصداقية ترامب وبقائه ، فالمسألة هنا - فمع الخلاف بين الرئيس وبيلوسي على الجانبين حول شرعية رئاسة ترامب ، اتخذت الانتخابات المقبلة طابع "نحن ضدهم" والذي يبدو نزاع ولاية ميتشيغن لا شيء أمامه.

أمريكا على شفا أزمة

اسمحوا لي أن أكون واضحاً وصريحاً - أمريكا على شفا أزمة لم تشهدها من قبل في عصرنا الحالي ، لقد اتخذ كلا الجانبين مواقف تبدو دستورية ، وبالتالي يمكن للطرفين أن يدعي - وسيزعمان - أن الانتخابات هي مسألة حياة أو موت لأمريكا، ومن خلال تقديم مثل هذا التعريف لنتائج الانتخابات، أوجد كلا الجانبين وضعاً لا يقبل فيه أي منهما نتيجة غير الفوز، ونتيجة لذلك، لن يكون تداول السلطة سلمياً.

ولسوء الحظ ، هذا يعني أنه من المحتمل أن يتم تحديد نتيجة الانتخابات في المحكمة ، وفي خضم العملية القانونية ذات الصلة ، سوف يخرج المؤيدون المتشددون لكلا الحزبين إلى الشوارع ، ما يؤدي إلى إراقة الدماء ، لا يوجد الكثير مما يمكن للأطراف فعله لمنع ذلك ، حيث أن كلا الجانبين مخطئان بنفس القدر في خلق وضع يديم المؤيدين المتشددين ، حيث يمثل هؤلاء المؤيدون المسلحون الآن المجتمع السياسي في الولايات المتحدة الامريكية.

كلمات مفتاحية :

أمريكا مؤيديون معارضزن حرب أهلية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!