موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

أهداف زيارة نيجيرفان بارزاني لأنقرة

الإثنين 19 محرم 1442
أهداف زيارة نيجيرفان بارزاني لأنقرة
لا شك أن الهدف الأهم من زيارة بارزاني إلى تركيا، هو فيما يتعلق بالدوافع الاقتصادية. لقد كانت العلاقات التجارية والاقتصادية بين إقليم كوردستان وتركيا تتعزز وتتقدم على مدى السنوات العشر الماضية ، على الرغم من المشاكل السياسية والأمنية القائمة، وكانت تركيا بمثابة بوابة إتصال إقليم كردستان العراق بالأسواق العالمية، كما تمكنت تركيا من خلال الإقليم، أن تضع موطئ قدم اقتصادي لها في جنوب العراق ودول الخليج.

الوقت- حط رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني رحاله إلى أنقرة في 4 أيلول 2020 للقاء المسؤولين السياسيين الأتراك. وتأتي الزيارة في الوقت الذي سافر فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد في 2 أيلول 2020 لعدة ساعات للقاء كبار المسؤولين في الحكومة العراقية ونيجيرفان بارزاني. كما تأتي هذه الزيارة في ظل الظروف التي شهدت خلالها الاراضي العراقية دخول الجيش التركي في حزيران 2020 ، على عمق 15 كم خلال ما يسمى بعملية "مخلب النمر" بذريعة الوجود التركي في شمال العراق.

التقى البارزاني خلال إقامته في أنقرة بالرئيس رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو. ومن النقاط البارزة الأخرى في الزيارة، هو الوفد المرافق لرئيس إقليم كوردستان، حيث كانوا بحسب مصادر إخبارية، أعضاء في الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي. وبالنظر الى هذا، فإن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو ما هي أهداف زيارة بارزاني لأنقرة؟ وفيما يتعلق بأهداف هذه الزيارة، يمكننا أن نتطرق الى ثلاثة محاور رئيسة.

رفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية

لا شك أن الهدف الأهم من زيارة بارزاني إلى تركيا، هو فيما يتعلق بالدوافع الاقتصادية. لقد كانت العلاقات التجارية والاقتصادية بين إقليم كوردستان وتركيا تتعزز وتتقدم على مدى السنوات العشر الماضية ، على الرغم من المشاكل السياسية والأمنية القائمة، وكانت تركيا بمثابة بوابة اتصال إقليم كردستان العراق بالأسواق العالمية، كما تمكنت تركيا من خلال الإقليم، أن تضع موطئ قدم اقتصادي لها في جنوب العراق ودول الخليج. وحتى بحسب الاعلان ، أعلن نوزاد ادهم مدير عام التجارة في وزارة الصناعة والتجارة في اقليم كوردستان،  أن مستوى التبادل التجاري بين اقليم كوردستان وتركيا يبلغ حاليا 12 مليار دولار سنويا.

كما تظهر الإحصائيات أنه في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري ، انخفض مستوى هذه التبادلات بمقدار مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، والآن ما لا يقل عن 1300 شاحنة يوميًا تنقل البضائع المستوردة من تركيا ، بما في ذلك المواد الغذائية والمعدات الطبية والأجهزة الكهربائية والفواكه والخضروات ومواد البناء إلى الإقليم وإلى أجزاء أخرى من الإقليم ومحافظات العراق.

بالإضافة إلى ذلك، كانت تركيا البوابة الرئيسة لصادرات نفط إقليم كردستان إلى المجتمع الدولي على مدى السنوات العديدة الماضية. وعلى الرغم من أن بغداد انتقدت مرارًا العلاقات والتبادل النفطي بين إقليم كردستان وتركيا في السنوات الأخيرة ، فقد واصل الجانبان علاقاتهما دائمًا في هذا الصدد. وفي الوقت الراهن ، وعلى الرغم من الاتفاقات بين أربيل وبغداد ، لا يزال من الممكن اعتبار قضية النفط عاملًا مؤثرًا في المفاوضات بين بارزاني والسلطات التركية.

عودة حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية إلى طاولة المفاوضات

يمكن تقييم الملف المهم الأخر بين بارزاني والحكومة التركية، فيما يتعلق بالقضايا الأمنية ، ولا سيما ملف حزب العمال الكردستاني. كانت عائلة البرزاني وتركيا يتعاونان وينسقان معا في السنوات التي تلت عام 1991 ، عندما تشكلت حكومة إقليم كردستان العراق المستقلة بدعم من مجلس الأمن، ضد حزب العمال الكردستاني (PKK) ، وفي بعض الأحيان نفذوا هجمات مشتركة ضد الحزب المذكور. وفي السنوات التي أعقبت عام 2003 ، على الرغم من أن الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي لم يعد راغبًا في الوقوف إلى جانب تركيا في الهجوم على حزب العمال ، استمر التعاون بين الجانبين.

وخاصة في عام 2013 ، أدت وساطة مسعود بارزاني ، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني والرئيس السابق لإقليم كوردستان ، بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني ، إلى توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين. وفي ظل الوضع الحالي ، تواجه الحكومة التركية تهديدات أمنية على الجبهتين في شمال سوريا وشمال العراق ، لذلك يبدو كما أوضح مستشارو البارزاني أن الهدف الآخر لهذه الزيارة هو محاولة التوسط بين الحزب الديمقراطي بين حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية. ربما يكون هدف بارزاني وأردوغان هو إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات. لأن أردوغان في حاجة ماسة الى أصوات الناخبين الأكراد للفوز في الانتخابات المقبلة والحفاظ على السلطة في تركيا.

كلمات مفتاحية :

اقليم كردستان تركيا اردوغان البارزاني حزب العمال الكردستاني ماكرون

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

مظاهرات بالبحرين رفضا للتطبيع مع الاحتلال

مظاهرات بالبحرين رفضا للتطبيع مع الاحتلال