موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

إرسال قوات سعودية إلى شمال سوريا.. ما هي الخطة التي يفكّر فيها "ابن سلمان"؟

الثلاثاء 13 محرم 1442
إرسال قوات سعودية إلى شمال سوريا.. ما هي الخطة التي يفكّر فيها "ابن سلمان"؟

مواضيع ذات صلة

محاولات تركية لتغيير التركيبة السكانية في شمال سوريا.. ما هي الأهداف التي يسعى لها أردوغان؟

الوقت- أفادت مصادر إخبارية أنه في 28 آب 2020، دخل 20 جنديًا سعوديًا بقيادة الضابط "سعود الجغيفي" إلى قاعدة "الشدادي" العسكرية الواقعة في أطراف مدينة الحسكة وأشارت تلك المصادر الإخبارية إلى أن القوات السعودية دخلت قاعدة "الشدادي" برفقة قافلة تاعبة للتحالف الأمريكي كانت قد إنسحبت من قاعدة "التاجي" العسكرية قبل عدة أيام وحول هذا السياق، ذكرت وكالة أنباء الأناضول، أن "عشرات الجنود السعوديين إلى جانب 30 مقطورة تحّمل معدات حفر، أُرسلوا إلى حقل عمر النفطي الذي يسيطر عليه الأكراد شرقي سوريا". ووفقاً لبعض المصادر المحلية في سوريا، فإن مهمة تلك القوات السعودي تتمثل في حماية مهندسي وفنيي شركة أرامكو السعودية الذين يتواجدون في تلك المناطق منذ الأسبوع الماضي.

وعلى صعيد متصل، ذكرت العديد من المصادر الاخبارية أن السعوديين الذين دخلوا منطقة الحسكة لا يُعتقد انهم جنود لأن المنطق يقول ان هذا العدد 20–40 لن يكون لهم اي تأثير على الارض. وأغلب الظن انهم من قسم المخابرات السعودية التي لها الباع الطويل في التعامل مع العشائر والقبائل العربية التي تقطن الحدود المشتركة بين السعودية والدول المجاورة. ولفتت تلك المصادر إلى أن الكثير من رؤساء هذه العشائر والقبائل تتسلم رواتب ومعونات شهرية من قبل السعودية لضمان ولائها الى جانب حماية الحدود السعودية من عمليات تهريب وتخطي الحدود هذا الى إمكانية استخدامها لاغراض سياسية لزعزعة استقرار أمن الدول المجاورة إذا ما إحتاج الامر كذلك. ولقد سبق وأن استخدم المال السياسي في محاولة شراء رؤساء العشائر والقبائل العربية في سوريا. والسعودية كانت ومنذ عقود وما زالت تدفع عشرات الملايين من الدولارات لبعض القبائل والعشائر اليمنية لضمان ولائها واستخدامه لحماية حدودها ولقد زاد نشاطها وإرتباطاتها بهذه القبائل والعشائر مع بدء عدوانها الوحشي على اليمن منذ 2015

وتشير الدلائل إلى أن القوات السعودية تتمركز في منطقة "القرية الخضراء" السكنية داخل حقل "عمر" النفطي. ومع ذلك، وفي الوضع الحالي، يمكن التساؤل عن الغرض من هذا التحرك السعودي وقيامه بإرسال قوات تابعة له إلى شمال شرق سوريا، وهل يمكن قراءة هذه الخطة بما يتماشى مع طلب ترامب بإرسال قوات تابعة للتحالف العربي إلى شمال سوريا أم لا؟

وللإجابة على جميع هذه التساؤلات، يمكن النظر في عدة محاور أساسية والتي هي كالتالي:

هل هي قضية مرتبطة بتحالف "ترامب" العربي؟

يمكن إرجاع خطة وصول قوات تابعة للتحالف العربي إلى شمال سوريا إلى الطلب والعرض الذي قدمه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في 2017 للدول العربية لإرسال قوات إلى شمال سوريا. وفي ذلك الوقت، جادل "ترامب" بضرورة عودة القوات الأمريكية إلى البلاد في أسرع وقت ممكن، وأكد في ذلك الوقت أن تكلفة الدفاع وحماية شمال سوريا يجب أن تتحملها الدول العربية التي تريد أساسًا بقاء الولايات المتحدة في سوريا. لذلك، في ذلك الوقت، كان أساس هذه الخطة هو أن تتوجه الجبهة العربية المتحدة، بقيادة الولايات المتحدة، إلى المناطق الشمالية من سوريا لحماية المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، لكن للأسف الشديد هذه الخطة فشلت منذ البداية ولم ترى النور أبداً.

ومن ناحية، رحبت السعودية والإمارات، اللتان أرادتا بقاء القوات الأمريكية في سوريا بسبب مخاوفهما من زيادة النفوذ الإيراني في سوريا، بهذه الخطة، لكن من الناحية العملية لم يكن لدى هاتين الدولتين إمكانية العمل المستقل بسبب الضعف الموجود في هيكل قواتهم العسكرية. ومن ناحية أخرى، أبدت مصر، باعتبارها أقوى جيش في العالم العربي، معارضتها الكاملة للخطة بسبب مواقفها المناهضة للإخوان المسلمين والمناهضة لتركيا، فضلاً عن الخلفية التاريخية لعلاقاتها مع دمشق. ونتيجة لذلك، فشلت هذه الخطة منذ البداية. ومع ذلك، في الوقت الحاضر، لا يمكن بأي حال من الأحوال النظر في نشر عشرات من الجنود والفنيين السعوديين في شمال سوريا في سياق الخطة السابقة وذلك لأنه في السابق كان الأمر يتعلق بإرسال ما لا يقل عن 10 آلاف جندي عربي إلى مناطق شمال سوريا، لكن ما نشهده الآن هو أنه من حيث الكمية والنوعية، لا توجد خطة لتنفيذ دخول القوات التابعة للتحالف العربي إلى شمال وشرق سوريا.

السعودية وقصة جيشها المهزوم

وعلى صعيد آخر، تجدر الإشارة إلى أن السعودية لا تملك القدرة العسكرية والجاهزية لإرسال قوات إلى الخارج. ويأتي تدخل السعودية في سوريا في وقت عانى جيشها من هزائم كبيرة في الحرب اليمنية، حيث لم تنجح الرياض في الحرب اليمنية التي بدأت منذ أكثر من ست سنوات من تحقيق أي انتصارات على أرض المعركة وهنا تجدر الإشارة أيضاً إلى أن معظم قوات تحالف العدوان الذي تقوده السعودية في اليمن منذ آذار 2015 هم مرتزقة أجانب مجندون من دول أفريقية. كما أن سلاح الجو السعودي يستعين بطيارين أجانب، يتقاضون رواتب كبيرة عن كل طلعة جوية، لتنفيذ قصف وغارات جوية على مواقع أبطال الجيش واللجان الشعبية اليمنية "أنصار الله" والمواقع المدنية في شمال اليمن. ومع ذلك، يمكن اعتبار وجود الجيش السعودي في شمال سوريا كوميديا ​​سياسية جديدة في منطقة غرب آسيا.

رسالة "محمد بن سلمان" الرمزية لـ"أردوغان"

هناك قضية أخرى مهمة في دخول المملكة العربية السعودية إلى قواعد النفط السورية التي يسيطر عليها الأكراد ونشرها العشرات من قواتها العسكرية، تتمثل في أن تكون هذه الخطوة مرتبطة بشكل مباشر بتنافسها الجيوسياسي مع تركيا في سوريا. في الواقع، في أعقاب التطورات التي نجمت عن الصحوة الإسلامية في بعض الدول العربية في عام 2011، تبنى حزب العدالة والتنمية على الفور استراتيجية الترويج لجماعة الإخوان المسلمين ودعم الجماعات السياسية المقربة منها ولم يغب هذا الإجراء التركي، الذي تفشى في العديد من البلدان العربية وخاصة في مصر وليبيا وتونس، عن عيون الإمارات والسعودية، وسرعان ما اتخذت هذه الدول إجراءات مضادة. وأخيرًا، شهدنا هزيمة حكومة الإخوان المسلمين بقيادة "محمد مرسي" في مصر ووصول "عبد الفتاح السيسي" إلى السلطة.

ولكن وجه المواجهة الجديد جاء بعد أن تولت إدارة "ترامب" السلطة في الولايات المتحدة. ففي عام 2017، شكل "محمد بن زايد" و"محمد بن سلمان" و"عبد الفتاح السيسي" تحالفًا عربيًا مدعومًا من الولايات المتحدة، كان من ركائزه وأهدافه مواجهة السياسات التركية على المستوى الإقليمي. ويمكن اعتبار هذا التحالف العدو الأول للإخوان المسلمين في المنطقة. ويبدو الآن أن "محمد بن سلمان" قد أرسل رسالة إلى تركيا مفادها أنه سيدعم الأكراد السوريين، الذين تعتبرهم أنقرة تهديدًا لها على نطاق واسع وتأتي هذه القضية في الوقت الذي انتقدت فيه وزارة الخارجية التركية مؤخرًا الإمارات بشدة لدعمها القوات الكردية السورية.

ويمكن فهم حساسية تركيا من هذه القضية بشكل أفضل عندما اتخذت أبو ظبي والرياض المزيد من الخطوات في العام الماضي للتعامل وتقديم الدعم للقوات الكردية، وحتى أنه وفقًا لبعض التقارير الواردة فإن الإمارات التي تعتبرها تركيا أحد العوامل الخارجية وراء الانقلاب الفاشل الذي وقع في يوليو 2016 في تركيا، قامت في عام 2019، بدعوة "مظلوم كوباني" للتوقيع على بعض الاتفاقيات، وحتى قبل هذه الدعوة، زار الرياض وفد من حزب العمال الكردستاني برئاسة "حسن يوسف"، زعيم المجلس الوطني في مدينة "دير الزور" السورية المحسوب على حزب العمال الكردستاني.

كلمات مفتاحية :

إرسال قوات سعودية اكراد شمال أنقرة دعم تنافس

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

مظاهرات غاضبة في السودان رفضا للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي

مظاهرات غاضبة في السودان رفضا للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي